إعلانك هنا

استنفار أمني بعد اختطاف فتاة في مقتبل العمر من أمام منزل أسرتها

كشفت مصادر إعلامية، أن حي التقدم بمنطقة الداوديات بمدينة مراكش، شهد ليلة اليوم السبت 17 ابريل الجاري، حالة منن الاستنفار الأمني، بعد عملية اختطاف استهدفت فتاة في مقتل العمر.

ووفق التحقيقات الأولية بحسب المصادر ذاتها، فإن شخصا في عقده الثاني كان على متن دراجة نارية يترصد الفتاة بالقرب من منزل أسرتها بالحي المذكور، قبل أن تظهر على متن سيارة أجرة صغيرة، واختطافها بالقوة بعد مقاومة شديدة.

واستنفرت الواقعة مصالح الأمن بالمدينة الحمراء، حيث انتقلت لعين المكان عناصر فرقة الشرطة القضائية وعناصر الدائرة السابعة، والسلطات المحلية، حيث جرى تحت إشراف النيابة العامة فتح تحقيق في ظروف وملابسات الواقعة.

وفي ذات السياق، تمكنت مصالح الأمن في وقت وجيز من توقيف الشاب المتورط البالغ من العمر 23 سنة، والفتاة البالغة من العمر 18 سنة ، وتمت إحالتهما بأمر من النيابة العامة على مصالح ولاية أمن مراكش، للتحقيق معهما في الواقعة.

السبت 17 أبريل الجاري، من تحديد مكان تواجد 3 فتيات قاصرات تتراوح أعمارهن ما بين 16 و17 سنة، واللواتي شكلن موضوع بحث لفائدة أسرهم.

وكانت مصالح الشرطة القضائية بولاية أمن القنيطرة قد تفاعلت بسرعة وجدية مع بلاغ تقدمت به عائلات الفتيات المختفيات يوم أمس الجمعة، بعد مغادرتهن لمنازل عائلاتهن في ظروف غامضة.

وجرى تعميم مذكرات بحث على الصعيد الوطني في حق المصرح باختفائهن، وهو ما مكن عناصر الشرطة القضائية بولاية امن طنجة من العثور عليهن بالمدينة القديمة، دون أن يتعرضن لأي اعتداء.

وفتحت فرقة الأحداث بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بطنجة بتنسيق مع نظيرتها بالقنيطرة، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، تحقيقا معمقا من أجل الوقوف على ظروف وملابسات هذه القضية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى