إعلانك هنا

عامل اقليم جرسيف في زيارة تفقدية لهذه المشاريع.. بجماعة هوارة اولاد رحو

في اطار سلسلة الخرجات الميدانية التفقدية التي يجريها عامل صاحب الجلالة على اقليم جرسيف لمختلف المشاريع التنموية التي يشهدها تراب الإقليم بمختلف الجماعات و حرصا منه على نجاح جميع هذه الأوراش ، قام حسن بن الماحي عامل اقليم جرسيف صباح اليوم الثلاثاء 27 ابريل الجاري مرفوقا برئيس دائرة جرسيف  و عدد من رجال السلطة التابعين لقيادة هوارة ، بزيارة ميدانية لمشاريع مهمة بجماعة هوارة اولاد رحو اقليم جرسيف و همت هذه الزيارة مشروع تهيئة مدخل اولاد صالح و المدرسة الجماعاتية هوارة اولاد رحو و الثانوية الاعدادية حمرية .

و استهل زيارته بتفقد مشروع تهئية مدخل اولاد صالح ،هذا المشروع الذي يحتوي على تهيئة الرصيف و جنبات الطريق و الإنارة بتكلفة مالية قدرها 4.5 ميلون درهم بتمويل من المجلس الاقليمي و المديرية العامة للجماعات الترابية لوزارة الداخلية تحت إشراف عمالة الاقليم .

و صاحبت الزيارة الاولى زيارة  مشروع المدرسة الجماعاتية هوارة أولاد رحو، ويهدف هذا المشروع، الذي سيتم إنجازه بتكلفة إجمالية تقدر ب 9.7 مليون درهم، في إطار اتفاقية شراكة بين مجلس جهة الشرق وعمالة إقليم جرسيف، وجماعة هوارة أولاد رحو، إلى الحد من ظاهرة الهدر المدرسي، وتوفير الظروف الملائمة لدعم تمدرس أبناء المنطقة، ويهم  بناء 6 أقسام للتعليم الابتدائي، وقسمين للتعليم الأولي، وبناء داخلية تسع 80 سريرا، إضافة إلى بناء مكتبة وملعب وإدارة.

وقد قام بنفس الجماعة بتفقد مشروع  الثانوية الإعدادية حمرية، التي تشرف عمالة إقليم جرسيف على انجازها في إطار برنامج تقليص الفوارق الاجتماعية والمجالية بغلاف مالي قدره 3.5 مليون درهم ، ويروم هذا المشروع الذي يتضمن محتواه بناء 62 حجرة تعليمية ومختبر وملعب للرياضة ومستودع ومرافق صحية سياج واقي، إضافة إلى تهيئة الساحة، إلى تقريب الخدمات التعليمة إلى ساكنة هذه الجماعة، وكدا دعم تمدرس الفتاة القروية.

واختتم زيارته بتفقد مشروع الثانوية التأهيلية بالقطب الحضري بحمريةالتي يتم انجازها بتكلفة مالية قدرها 8 ملايين درهم، و تتضمن 12حجرة للتعليم العام، و أربع قاعات علمية و مختبران، وعدة مرافق أخرى هامة، و جاء هذا المشروع العام في إطار الجهود المبذولة لتجويد وتقريب الخدمات التعليمية بالمدينة والإقليم من المتعلمين، وتخفيف الضغط على المؤسسات التأهيلية بمركز المدينة.

وتعمل السلطات الاقليمية على افتتاح هذه المؤسسات التعليمية خلال الموسم الدراسي 2021-2022، بالاضافة إلى مشاريع مؤسسات تعليمية بعدد من الجماعات بإقليم جرسيف، سعيا منها إلى تجويد وتعميم العرض المدرسي بالإقليم.

وقد تم التأكيد خلال الزيارة على ضرورة التعبئة من اجل مواكبة المشاريع وتنزيلها في اطار الحكامة والرفع من وثيرة العمل ،وتدارس كل المشاريع التنموية التي تعرفها المدينة والتعاون مع الجميع خدمة للصالح العام وتطلعات الساكنة من اجل المساهمة في تدعيم مسار التنمية المجالية المستدامة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى