إعلانك هنا

كمين محكم يوقع بنصاب النداءات الإنسانية في يد الدرك الملكي بالعروي

افادت مصادر اعلامية بالناظور أن الدرك الملكي بالعروي بقيادة رئيس السرية، تمكنت يومه الاثنين في ظرف وجيز، من الإيقاع بشاب ثلاثيني، للاشتباه في تورطه في قضايا النصب والاحتيال من خلال انتحال صفة فاعل جمعوي بالإقليم.

وفي تفاصيل القضية، وحسب دات المصدر ، فقد تحركت عناصر سرية الدرك الملكي بالعروي بإشراف من طرف رئيسهم بعد توصلهم بشكاية من سيدة وهي أم لطفل يعاني من حالة مرضية، تفيد بأن الشخص المعني بالأمر طالبها بأداء مبالغ مالية مختلفة من أجل إنجاز ملف طبي لابنها على أساس استفادته من عملية جراحية بأحد المستشفيات بمدينة وجدة.

وأضاف المصدر نفسه، أن حنكة عناصر الدرك الملكي مكنتها من الإيقاع بالشخص المذكور بعد ترصد وتتبع بإشراك السيدة نفسها، بعدما اتصل بها المعني بالأمر يطالبها بدفع مبلغ مالي لتتمة الإجراءات الإدارية الخاصة بالملف الطبي لابنها.

وقد تم الإيقاع يومه الاثنين من طرف الدركيين بعدما نصبوا للشخص المعني بالأمر كمينا محكما بأحد أحياء مدينة العروي، ليتم إيقافه متلبسا باستلام المبلغ من السيدة، التي سبق أن تم نشر نداء لابنها من أجل دعمه في مسيرته العلاجية من طرف المحسنين.

وأضاف المصدر عينه، أن المعني بالأمر، كان يتم استغلال حسن نية أشخاص يتم نشر نداءات إنسانية لحالاتهم، التي يتم نشرها على موقع محلي بالناظور، أو باقي المواقع الجهوية وموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، موهما إياهم بمساعدتهم بعد أداء مبالغ مالية، ليختفي بعدها بحيث يجد الأشخاص نفسهم قد تعرضوا لعملية نصب من طرف الشخص المذكور.

هذا وقد تم إقتياد المعني بالأمر لمركز سرية الدرك الملكي بالعروي، ليتم إخضاعه لتدبير الحراسة النظرية، وكذا تعميق البحث معه من أجل تحديد عدد الضحايا التي بلغها في إطار عمليات النصب والاحتيال التي قام بها، حيث تبين أنه موضوع مذكرة بحث أيضا من طرف عناصر الشرطة بالناظور في نفس الجريمة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى