إعلانك هنا

توفي إبنه الأول رغم محاولة علاجه.. أب من صاكة يستنجد لإنقاذ إبنه من الموت

بنبرات حزينة، يناشد عمر بوشطيطة، المحسنين من أجل مساعدته في مصاريف علاج ابنه  من أجل إجراء عملية جراحية على مستوى الرجل، والتي تكلف كثيرا دون معرفة النتيجة النهائية، بحكم أنه قد سار نفس الطريق من أجل علاج أحد أبنائه سابقا ولم ينفع معه علاجه لتوافيه المنية.

وقال عمر حسب ما نشر في مواقع اخباري بالنلظور  أن حالته المادية لا تسمح له بتوفير مصاريف علاج ابنه، وأنه يتواجد بمدينة الناظور لإجراء التحاليل، وتتبع حالة ابنه الصحية من طرف الاطباء، من أجل إجراء عملية له على مستوى الرجل، بسبب تأزم وضعه الصحي مؤخرا، مضيفا أنه لا يتوفر على ثمن شراء الدواء، وثمن نقل ابنه إلى المستشفيات من أجل العلاج.

وأشار عمر إلى أنه لا سبيل له سوى مناشدة المحسنين داخل الوطن وخارجه، الذين لم يبخلوا عليه في المرة الأولى مع إبنه الذي وافته المنية منأثرا بالمرض الذي لازمه لسنوات عديدة

وأبرز المتحدث أنه عاود مناشدته لأبناء جلدته من أجل دعمه سواء ماديا أو معنويا من أجل إنقاذ ابنه الذي يعاني هو كذلك من مرض على مستوى الرأس يعيقه في العيش كباقي أبناء سنه، مشيرا إلى أنه في الاونة الأخيرة يعاني كثيرا جراء الألم الذي جاءه على غفلة من أمره، بسبب المرض.

وأكد الأب على أن ثقته في أن الذوات الغيورة والمحسنة لن تبخل عنه فيدعمه على إكمال مسيرة علاج إبنه، خصوصا أنه لقي تعاطفا ومساعدة كبيرة منهم في المرة السابقة، شاكرا إياهم داعيا الله جزائهم أحسن الجزاء.

وأكج الأب أن بعض المشاورات التي أجراها مع متخصصين بالناظور أكدوا له أن علاج إبنه وما يتطلبه من ضمان نسبة كبيرة لنجاح العمليات المتطلبة، يستدعي نقله إلى مدينة وجدة أو الناظور.

للمساعدة: 0655837528
0624956347

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى