إعلانك هنا

حراس بالمستشفى الجامعي يهاجمون المواطنين بالسيوف ويوقعون عدد من الجرحى

في سابقة خطيرة من نوعها أقدم مجموعة من حراس المركز الاستشفائي الجامعي بفاس ليلة أمس في حدود الساعة 8 على مهاجمة مجموعة من ذوي المرضى والزوار أمام بوابة قسم المستعجلات بالسيوف والأسلحة البيضاء.

حسب بعض المعطيات شهدت سقوط أربع ضحايا في صفوف المعتدى عليهم أحدهم إصابته جد بليغة بعد تعرضه لطعنة قوية على مستوى القلب، فيما أصيب آخرون بجروح متفاوتة الخطورة.

 

 

وحسب إفادة شهود عيان فقد نَقل الضحية الذي تعرض لمحاولة القتل طفلا صغيرا إلى قسم المستعجلات في وضعية حرجة ،بغية تلقي الإسعافات الأولية ،غير أن حراس الأمن منعوه من ولوج القسم ثم تطور الأمر إلى ملاسنات بين الضحية والحراس ووسط ذهول الجميع استل الحراس سكاكينهم وسيوفهم وشرعوا في طعن مرافق الطفل المصاب ومواطنين آخرين استنكروا تصرفاتهم المتهورة ،ذات الشهود أكدوا لنون بريس أن المهاجمين كانوا يشتغلون حراسا في حانات ليلية معروفة بالمدينة مما يطرح الكثير من علامات الاستفهام حول كيفية توظيفهم في حراسة أكثر أقسام المستشفى حساسية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى