إعلانك هنا

حفل زفاف يجر شخصين إلى سجن أيت ملول

قررت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية لإنزكان متابعة مالك فيلا في دوار “تن علي منصور” بجماعة سيدي بيبي إلى جانب مسير حفلات في حالة اعتقال، وأمرت بالاحتفاظ بهما رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي لآيت ملول.

وفي القضية نفسها، قررت النيابة العامة متابعة شخص آخر (عريس) في حالة سراح بعد الإفراج عنه مقابل كفالة مالية قدرها عشرة آلاف درهم؛ وذلك بعد أن جرى تقديمهم (اثنان في حالة سراح ومالك الفيلا في حالة اعتقال) من لدن مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي سيدي بيبي، صباح الثلاثاء.

وكانت السلطة المحلية بباشوية سيدي بيبي قد أقدمت على فض حفل زفاف حاشد كانت تحتضنه فيلا مهيأة على شكل قاعة للحفلات في دوار “تن علي منصور” التابع لنفوذ المقاطعة الإدارية الأولى بسيدي بيبي نواحي إقليم اشتوكة آيت باها، الأحد الماضي.

وجاء ذلك التحرك على إثر خرق مالك الفيلا وعائلة العروسين والمدعوين إلى الحفل التدابير والإجراءات الاحترازية المتخذة من طرف السلطات العمومية للتصدي لتفشي وباء “كورونا” بالمملكة.

وانتقل باشا سيدي بيبي وقائد المقاطعة الأولى، الأحد، رفقة عناصر من القوات المساعدة والدرك الملكي، إلى فيلا مهيأة على شكل قاعة للحفلات، بعد تبليغ السلطات باستغلالها لتنظيم حفل زفاف قصده ما يقارب 200 شخص من المدعوين.

وكان مالك الفيلا سالف الذكر حاول استغلالها كقاعة للحفلات وكراءها للراغبين في تنظيم مثل هذه المناسبات، دون التوفر على التراخيص الضرورية وفي خرق لقرارات السلطات العمومية المتعلقة بحالة الطوارئ الصحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى