إعلانك هنا

مندوبية التعاون الوطني بجرسيف تختم الدورة التكوينية لتأهيل مهنيي التكفل بالأشخاص ذوي إعاقة التوحد.

اختتمت  فعاليات البرنامج التكويني الوطني الخاص بالتكفل بالأشخاص دوي التوحد الذي أطلق عليه إسم ” رفيق”، و الممتد طيلة الفترة من 31ماي 2021 الى غاية 4 يونيو 2021  ، و التي أعطى انطلاقتها السيد رشيد القرشي المندوب الاقليمي بمندوبية التعاون الوطني بإقليم جرسيف الاثنين 31 ماي 2021، بدار الثقافة.

وكانت هذه الدورة الموجهة  لفائدة الاسر والمهنيين القريبين من الاطفال ذوي اعاقة التوحد وينشطون في الجمعيات والمؤسسات التعليمية والصحية، مؤطرة من طرف مكونين المعتمدين الاستاذة فاطمة الزهراء حرفان رئيسة جمعية النجود ، و عثمان ايت دحو اطار بوزارة الصحة ، بهدف تمكين الإقليم من معارف ومهارات التدخل لفائدة الأشخاص ذوي التوحد، توفير خبرات وطنية دات كفاءة عالية في هذا المجال، وتأهيل أطر المؤسسات التربوية والصحية والاجتماعية العاملة في مجال إعاقة التوحد، وتمكين أفراد الأسر المعنية من الطرق والأساليب الملائمة في مجال إعاقة التوحد.

جذير بالذكر أن المستفيدين  من هذه الدورة التكوينية للبرنامج الوطني”رفيق” لتأهيل مهنيي التكفل بالأشخاص ذوي إعاقة التوحد على مستوى جرسيف، تم توزيع عليهم بحضور المندوب الاقليمي للتعاون الوطني ، و المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية بالنيابة ، و مدير دار الثقافة، حقائب ومعدات بيداغوجية خلال نهاية الدورة التكوينية،قصد تمكينهم من الأساليب الفعالة والتقنيات التربوية والتأهيلية الملائمة في تشخيص إعاقة التوحد.

وقد عملت المندوبية الاقليمية للتعاون الوطني بقيادة رشيد القرشي على توفير كل الوسائل اللوجيستيكية والآليات الضرورية لتمر مراحل التكوين طيلة الأيام المذكورة في أحسن الظروف الشيء الذي زكته الأطر المشرفة على الدورة و الاطر المستفيدة من خلال تعقيبها على مجريات التكوين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى