إعلانك هنا

رؤساء جماعات قروية بجرسيف يخلقون الجدل خلال حضورهم لقاء حزب الاستقلال بمنزل “الجغاوي”

لا حديث بين الأوساط الجمعوية و السياسية بإقليم جرسيف، إلا عن حضور بعض رؤساء جماعات قروية ، للقاء التواصلي الذي ترأسه نزار بركة الامين العام لحزب الاستقلال ،زوال يومه الاثنين 14 يونيو الجاري، بمنزل علي الجغاوي رئيس جماعة جرسيف، بحضور عدد من مناضلي الحزب ، يتقدمهم المنسق الاقليمي لجرسيف إلى جانب المفتش الاقليمي للحزب بجرسيف ، وبحضور العديد من المنتخبين والفاعلين السياسيين، بالاضافة لبعض السياسيين الملتحقين حديثا بالحزب على مستوى اقليم جرسيف

واستغرب عديدون تواجد عدد من رؤساء جماعات قروية في الصفوف الأمامية في اللقاء “نزار بركة” ، كونوا ينتمون إلى حزب العدالة و التنمية ، حيث تضاربت الروايات حول الأسباب والدوافع التي جعلت رؤساء الجماعات الترابية ( صاكة، الصباب ، لمريجة ) يحضرون للقاء حزبي يهم الاستقلاليون فقط.

ويرى البعض أن حضورهم يندرج ضمن خطة حزب الاستقلال بجرسيف من أجل استقطابهم بغية الترشح بألوان الحزب في الإستحقاقات القادمة التي سيعرفها المغرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى