إعلانك هنا

أمن الناظور يكشف تفاصيل جديدة حول قضية المتورطة في تصوير فيديو وهي تمارس الجنس مع ابنها القاصر

فتحت فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة الناظور، بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، أمس السبت، وذلك لتحديد ظروف وملابسات تورط سيدة تبلغ من العمر 42 سنة، في قضية تتعلق باستغلال طفل قاصر في تصوير ونشر مواد ذات محتوى إباحي.

وحسب بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، كانت مصالح الأمن الوطني قد تفاعلت، بسرعة وجدية، مع تسجيل فيديو متداول عبر تطبيقات التراسل الفوري، يظهر المشتبه فيها في وضعيات إباحية رفقة ابنها البالغ من العمر 10 سنوات.

وأضاف البلاغ، أنه تم فتح بحث بشأنه مكن من تحديد هوية المشتبه فيه وتوقيفها.

وتابع البلاغ ذاته، أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيها تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث التمهيدي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

ومن جهة اخرى أبرز مصدر مطلع على أن المعنية بالأمر أجبرت إبنها على ممارسة الجنس معها وتصوير العملية كاملة، من أجل بعثه لعشيقها الذي يقيم بمدينة مليلية المحتلة.

وأضاف مصدر مطلع ، على أن عشيقها يقوم ببيع الفيديوهات للمواقع الإباحية، وقد تم تسريب الفيديو من طرف صديقته المغربية المتواجدة بمليلية.

وعلمت مصادر اعلامية أن الفيديو المذكور إنتشر بسرعة على تطبيقات التواصل وتظهر فيه المعنية بالأمر بوجه مكشوف والطفل القاصر كذلك الذي يتضح أنه مغلوب على أمره.

وحسب معطيات التي تتوفر عليها ذات المصادر، فالطفل المعني توسل من أمه التوقف إلا أنها رفضت الأمر وطالبته بممارسة الجنس معها وذلك بطريقة بشعة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى