إعلانك هنا

جرسيف : إعطاء الانطلاقة لمشروع التهيئة الهيدروفلاحية للمدار السقوي تادرت

قام الكاتب العام لوزارة الفلاحة و الصيد البحري و التنمية القروية و المياه الغابات، محمد الصديقي ، يوم الثلاثاء 29 يونيو،2021 بزيارة ميدانية بإقليم جرسيف، وقد رافقه خلال هذه الزيارة عامل صاحب الجلالة على إقليم جرسيف، ، والمدير الجهوي للفلاحة بجهة الشرق و رئيس جماعة تادرت وممثلي التنظيم المهني المعني بالمدار السقوي تادارت.

وقد أعطيت خلال هذه الزيارة  الإنطلاقة لمشروع التهيئة الهيدروفلاحية للمدار السقوي تادرت بإقليم جرسيف.

ويندرج هذا المشروع في إطار مواصلة دينامية مشاريع التنمية الفلاحية التي عرفها إقليم جرسيف في إطار المخطط الفلاحي الجهوي، و التي تشكل إحدى أسس البرنامج الفلاحي الإقليمي لإستراتيجيةلاستراتيجية ” الجيل الأخضر 2020-2030″ لتنمية القطاع الفلاحي بهذا الإقليم.

ويهدف هذا المشروع المهم إلى عصرنة مدارات الري الصغير و المتوسط و تأمين فلاحة مسقية في المنطقة، باستخدام المياه السطحية انطلاقا من من واد ملولو بجماعة تادرت. حيث سيمكن من سقي 3403 هكتار كشطر أول , سيستفيد منه أزيد من 540 فلاح.

رصد لهذا المشروعب غلاف مالي قدرهيفوق 11,165 مليون درهم، سيمكنهدف هذا المشروع إلىمن ترشيد استعمال المياه من خلال تحسين نجاعة الشبكة الهيدروفلاحية بالحوض و الزيادة في مردودية الانتاج وتحسين دخل الفلاحين و احداث فرص الشغل و تقليص الهجرة القروية. ويضم هذا المشروع من أجل تهيئة الولوج لمأخذ المياه الرئيسي و اإصلاحه و كذا تهيئة و إصلاح الساقية الرئيسية و السواقي الثانوية بالمدار على طول 5000 كلمتر. وسيمكن المشروع من سقي 3403 هكتار كشطر أول، سيستفيد منه أزيد من 540 فلاح، المخطط الفلاحي الإقليمي لاستراتيجية ” الجيل الأخضر 2020-2030″

يهدف هذا المشروع إلى ترشيد استعمال المياه من خلال تحسين نجاعة الشبكة الهيدروفلاحية بالحوض و الزيادة في مردودية الانتاج وتحسين دخل الفلاحين و احداث فرص الشغل و تقليص الهجرة القروية.

من جانب آخر, اطلع السيد الكاتب لوزارة الفلاحة و الصيد البحري و التنمية القروية و المياه الغاباتمحمد صديقي خلال هذه الزيارة على المخطط الفلاحي الإقليمي لإستراتيجيةلتنزيل استراتيجية ” الجيل الأخضر 2020-2030″ لتنمية القطاع الفلاحي بإقليم جرسيف، الذي وضع من بين أهدافه الأساسيةيهدف الى مضاعفة الناتج الداخلي الخام ( من 1,2 ألى 2,5 مليار درهم) وخلق 1.7 1,7 مليون يوم عمل و مضاعفة الناتج الداخلي الخام ( من 1.2 ألى 2.5 مليار درهم) وو تثمين 63% من الإنتاج و مضاعفة المساحة المجهزة بالري الموضعي لتبلغ 19.840 هكتار في أفق 2030.

فيما يخص المحور الأول للمخطط، الخاص بالعنصر البشري, ، يرتقب من المرتقب ببروز جيل جديد من الطبقة الوسطى الفلاحية، الوسطى عبر الرفع من عدد الأسر التي تلج الطبقة الوسطى الفلاحية , من 3004 أسرة سنة 2019، إلى 11.824 أسرة سنة 2030، أي 8.820 أسرة إضافية. بالإضافة إلىكما سيتم توسيع التأمين الفلاحي ليشمل ما مجموعه 33.250 هكتار بالجهة في أفق سنة 2030 . كماوسيتم ستعميم التغطية الاجتماعية في أفق 2030 بزيادة تفوق ما يفوق 50.130 من الفلاحين و العمال.

وبخصوص بروز جيل جديد من المقاولين الشباب في القطاع الفلاحي، فستيتم تعبئة 29.000 هكتار من الأراضي الجماعية.، كما سيتم إنشاء 216 تعاونية ومقاولة خدماتية لفائدة 1340 شابا و شابة، باستثمار إجمالي يقدر ب 144 مليون درهم، بالإضافة إلى إحداث مركز التأهيل للتأهيل الفلاحي بتدارت .

كما يرتقبفيما يخص خلق جيل جديد من التنظيمات المهنية و آليات المواكبة، عبر سيتم تحويل 20 تعاونية فاعلة لتعاونية لتعاونيات من الجيل الجديد، و مواكبة 150 تعاونية و خلق 30 تعاونية جديدة بالإقليم، , وكما سيتم إنجاز 18 مشروع فلاحي تضامني باستثمار يقدر ب 226 مليون درهم.

وستعمل المديرية الإقليمية للفلاحة بجرسيف وبخصوص محورعلى مواصلة دينامية التنمية الفلاحية, ستعمل المديرية الإقليمية للفلاحة بجرسيف في إطار المحور الثاني المخطط للمخطط الفلاحي الإقليمي لإستراتيجيةلاستراتيجية ” الجيل الأخضر 2020-2030″ على من خلال تعزيز سلاسل الإنتاج النباتي و الحيواني و عصرنة قنوات التوزيع عبر إحداث سوق للماشية و تأهيل الأسواق الأسبوعية، باستثمار يقدر ب 31 مليون درهم, ، بالإضافة إلى دعم الجودة و الإبتكاروالابتكار و التكنولوجيا الخضراء من خلال تهيئة و اعتماد مجزرة بجرسيف و ترخيص مجزرة بتدارت و إنشاء 3 وحدات تبريد لتخزين اللحوم، و أيضا وكما سيتم تطوير فلاحة مقاومة للتغيرات المناخية ومحترمة للبيئة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى