إعلانك هنا

يهم القادمين من اسبانيا وفرنسا.. هذه طريقة الحجر الصحي لمدة 10 أيام

أكد مصدر موثوق، أن اللجنة العلمية المكلفة بتتبع الحالة الوبائية في المغرب، وافقت اليوم الاثنين، على إمكانية خضوع المسافرين غير الملقحين القادمين من البلدان المصنفة ضمن القائمة “ب” للحجر الصحي في المنازل عوض الوحدات الفندقية.

وحسب المصدر نفسه، فستعلن السلطات المختصة خلال الساعات القليلة القادمة عن أهم التدابير التي ستتخذ في هذا الإطار، لمراقبة مدى التزام القادمين من البلدان المعنية بالحجر الصحي.

وكان قرار وزارة الصحة بإضافة كل من فرنسا واسبانيا والبرتغال إلى لائحة البلدان التي ينتشر فيها فيروس كورونا المستجد، آثار سخطا عارما وسط أفراد الجالية، لاسيما غير الملقحين منهم والذين وجدوا أنفسهم مجبرين على أداء قسيمة مالية من أجل الخضوع للحجر الصحي في إحدى الوحدات الفندقية التي تحددها السلطات.

وبحسب اللجنة العلمية، فإن كل من فرنسا وإسبانيا والبرتغال، تمت إضافتهم إلى القائمة “ب”، وذلك بعد أقل من أسبوع من إضافة مصر وتونس وروسيا إلى اللائحة ذاتها.

إلى ذلك، يستوجب على المسافرين غير الملقحين القادمين من الدول المدرجة ضمن القائمة “ب”، تقديم نتيجة اختبار سلبي لفيروس كورونا، يعود تاريخه إلى أقل من 48 ساعة.

وجرى تقسيم القائمة “ب” إلى فئتين: الفئة الأولى: حاملو الشهادة التي تثبت تلقيح الشخص بأحد اللقاحات المقبولة في المغرب، وهؤلاء سيكونون معفيين من الحجر الصحي,

أما الفئة الثانية فتتضمن الأشخاص غير الملقحين أو الذين لم يستكملوا جرعات التلقيح، والذين سيكون عليهم الخضوع لحجر صحي مراقب لمدة 10 أيام، على نفقتهم، في مؤسسات محددة سلفا من طرف السلطات مع إجراء اختبار (سلبي) في اليوم التاسع,

أما المسافرين القادمين لأرض الوطن من القائمة “أ”، فاشترط اللجن عليهم ألا تقل صلاحية اختبارات PCR عن 72 ساعة بدل 48 ساعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى