إعلانك هنا

الدرك يفك لغز العثور على جثة سيدة واحتجاز فتاة واغتصابها

قامت عناصر الدرك الملكي بأحد السوالم في وقت وجيز، بفك لغز العثور على جثة امرأة في عقدها الخامس وكذا تعرض فتاة للاغتصاب والاحتجاز.

وترجع تفاصيل الواقعة الأولى إلى اكتشاف جثة سيدة في حدود الساعة العاشرة من صباح من يوم الأحد فاتح غشت الجاري، جثة هامدة، وتحمل آثار جروح على مستوى الوجه والرأس، وذلك بجنبات الطريق المؤدية إلى دوار سيدي قاسم، انطلاقا من الطريق الوطنية رقم 1.

وكشفت مصادر محلية، أن الضحية كانت تقطن قيد حياتها بمدينة البئر الجديد، وتعمل كتاجرة في السوق الأسبوعي أحد السوالم، مبرزة أنها قبل وفاتها، استقلت سيارة صوب السوق، لكنها لم تصل إليه، حيث تم العثور على جثتها بجنبات الطريق، الأمر الذي حير المحققين في بادئ الأمر، مما دفعهم للجوء إلى إحدى الكاميرات المثبتة بأحد المحلات التجارية بالبئر الجديد، وتمكنوا من تحديد نوعية السيارة التي استقلتها نحو أحد السوالم.

وتضيف المصادر ذاتها، أنه في نفس اليوم، تلقت مصالح الدرك الملكي شكاية مفادها تعرض فتاة في عقدها الثاني إلى الاختطاف والاغتصاب من طرف شخصين على متن سيارة نفعية، حيث عمد الجناة إلى اختطافها من مركز السوالم صوب مكان خال، وهناك تعرضت لاعتداء جنسي، وبدلالة منها، توجه المحققون إلى مكان الاعتداء الذي لا يبعد عن الدوار الذي يسكنه الجناة والتابع لمدينة برشيد.

المواصفات التي أدلت بها الضحية الثانية تنطبق إلى حد كبير والمعطيات المستقاة في البحث الأول، ليتم استنفار جميع العناصر لفك الجريمتين معا، وهو ما وقع بالفعل حيث تمكنت العناصر الأمنية من الاهتداء إلى هوية الجاني بالتنسيق مع درك برشيد، حيث تم توقيفه بمنزله بمنطقة زاوية سيدي المكي جماعة الحساسنة ببرشيد، في اليوم الموالي، كما تم حجز سيارة من نوع كونكو التي استعملت في الجريمتين معا.

هذا، وبعد استنطاق المتهم من طرف الضابطة القضائية، كشف عن هوية شريكه الذي لا يزال في حالة فرار، وبتعليمات من النيابة العامة بمحكمة الاستئناف، تم اخضاع الموقوف لتدابير الحراسة النظرية من أجل تهم اختطاف واحتجاز سيدة نتج عنهما وفاة، والاختطاف والاحتجاز والاغتصاب باستعمال ناقلة ذات محرك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى