إعلانك هنا

ساكنة “الفحامة” بجماعة تادرت تحتج على الخروقات التي شابت لوائح التسيجل في الإنتخابات

ضدا على المادة الرابعة عشر من القانون رقم 57.11 المتعلق باللوائح الانتخابية العامة، تفاجأ عدد كبير من ساكنة الفحامة بجماعة تادرت التابعة ترابيا لإقليم جرسيف، تفاجؤوا بتشطيب أسمائهم من اللوائح الانتخابية في إطار مراجعة هذه الأخيرة.

وقد عرفت الوقفة الاحتجاجية مشاركة المئات من المواطنين و المواطنات رفعو العديد من الشعارات استنكرو من خلالها ما أسموه “التواطؤ المفضوح لكل من ساهم في هذه المؤامرة الدنيئة التي تستهدف طمس هوية ساكنة “الفحامة”  بتغييرها بساكنة أخرى، لا تربطها علاقة بالدوار لا من قريب ولا من بعيد في ضرب لأسس الديموقراطية والممارسة السياسية الشريفة لصالح لوبي متحكم”.

كما اكد المشاركون في الوقفة الاحتجاجية على “التمسك بالحق في المشاركة السياسية النزيهة التي تكفل لساكنة  الحق في الاختيار الديمقراطي والنزيه لممثليها امتثالا للخطب الملكية السامية ولدستور المملكة والقوانين المنظمة، بكل الوسائل والطرق التي تضمن احقاق الحق”.

و أكدوا المعنيون الذين يعتبرون أنفسهم ضحايا حسابات انتخابوية تتم على حساب حق دستوري، خصوصا أنهم إما من مواليد الدوار المعني أو من قاطنيه، أكدوا أنهم مصممون على إيصال صوتهم إلى المعنيين، الذين يناشدونها للتدخل العاجل قصد تصحيح الوضع وفق ما يقتضيه القانون، والضرب بيد من حديد على من تسول لهم أنفسهم المساس بحرمة القوانين والعملية الديمقراطية ببلادنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى