إعلانك هنا

يهم التلاميذ.. تفاصيل توسيع قاعدة المستفيدين من اللقاح ضد فيروس كورونا

من المرتقب أن تعلن وزارة الصحة خلال الأيام القليلة المقبلة عن توسيع دائرة المستفيدين من اللقاحات المضادة لفيروس “كورونا” لتشمل فئة التلاميذ الذي لا تقل أعمارهم عن 12 سنة، وذلك لضمان دخول مدرسي آمن.

هذا ما أكده البروفيسور سعيد عفيف، عضو اللجنة العلمية، مشيرا إلى أنه بطلب من وزير الصحة ستجتمع اللجنة العلمية والتقنية للقاح ضد “كوفيد-19” لإصدار توصية في الموضوع.

وأضاف ذات المسؤول، أن اللجوء إلى توسيع رقعة المستفيدين من اللقاح ليشمل فئة التلاميذ، مرده إلى أن المتحورة “دلتا” تصيب الشباب أكثر، مضيفا أن بعد ضمان دخول جامعي آمن بعد فسح المجال أمام الطلبة ومتدربي التكوين المهني للاستفادة من اللقاح، لابد من ضمان دخول مدرسي آمن أيضا، بتلقيح التلاميذ.

وأشار ذات المتحدث، إلى أن مخزون اللقاحات التي يتوفر عليها المغرب، كاف من أجل توسيع قاعدة المستفيدين من اللقاح ضد “كورونا”، مضيفا أن المواطنين عليهم أن يفتخروا بما تقوم به الدولة بقيادة الملك محمد السادس، من مجهودات لتوفير اللقاح.

كما شدد البروفيسور المغربي، على فعاليات اللقاحات ضد فيروس “كورونا”، حيث أشار مثلا إلى أن بريطانيا بالرغم من أنها تسجل 40 ألف إصابة في اليوم، إلا أن الوفيات قليلة إذ لا تتعدى 40 حالة، لأنه تم تلقيح 50 بالمائة من السكان.

وقد أكد البروفيسور سعيد عفيف، أن المغرب لقح لحد الآن نصف السكان بالجرعة الأولى، واستطاع أن يصل إلى ما وصل إليه من تحكم في عدد الوفيات، في انتظار استكمال الجرعة الثانية حتى تحقق الحماية أكثر.

وفي السياق ذاته، شدد المتحدث، على أن تونس مثلا تسجل 200 حالة وفاة في اليوم، لأنها لم تلقح إلى 6 بالمائة من ساكنتها التي تقدر بـ12.5 مليون نسمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى