إعلانك هنا

مرشح من الأحرار يفوز بمقعد انتخابي رغم وفاته!

في واقعة غريبة وغير مألوفة في المشهد الانتخابي بالمغرب؛ تمكن مرشح عن حزب التجمع الوطني للاحرار، من حجز مقعده الانتخابي، برسم الانتخابات الجماعية التي أجريت يوم 08 شتنبر الجاري.

وتمكن الراحل محمد الوليدي؛ الذي توفي قبل يومين من الاقتراع؛ من (الفوز) بمقعده في الانتخابات الجماعية عن الدائرة 2 بتيسة، التابعة لاقليم تاونات.

ورغم أنه غادر الحياة إلا أنه حصل على الرتبة الأولى بفارق مريح بحصوله على 146 صوتا، وبذلك أصبح بقوة القانون عضوا في المجلس الجماعي لتيسة.

وطرحت هذه الحالة النادرة، نفسها على خبراء القانون، إذ كيف يمكن التعامل معها، وما هو مصير المقعد الذي فاز به الوليدي، والذي أصبح شاغرا بعد وفاته.

في هذا الصدد، قال الأستاذ في القانون الدستوري بجامعة سيدي محمد بنعبد الله بفاس، أمين السعيد، عن هذه الإشكالية، إنه يجب إعلان الوليدي فائزا بالمقعد، لأنه قدم ترشيحه في الآجال القانونية، وغادر الحياة بعد انقضاء تلك الآجال، حيث لا يمكن تعويضه بمرشح أخر أو سحب ترشيحه.

وأضاف السعيد انه يجب أن تتم الدعوة إلى إعادة الانتخابات في هذه الدائرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى