إعلانك هنا

البداية غير الموفقة للحسنية في البطولة تثير قلق الأنصار

أثارت البداية غير الموفقة لحسنية اكادير خلال الموسم الكروي الحالي من البطولة الوطنية الاحترافية لكرة القدم، قلق أنصار النادي، بعدما اكتفى الفريق بثلاث نقاط من أصل تسع في مبارياته الثلاثة الأولى.

ورغم أن الحسنية استهل الموسم بفوز صعب أمام ضيفه سريع وادي زم بهدف دون رد، إلا أنه تلقى خسارتين متتاليتين أمام الدفاع الجديدي بملعب العبدي بهدفين لواحد وأمام الوداد الرياضي بملعب أدرار الكبير بهدف دون رد.

وعبر عدد من أنصار الحسنية عن تخوفهم من مستقبل فريقهم هذا الموسم، خاصة بعدما فرط الفريق في عدد من لاعبيه البارزين الذين كانوا يشكلون النواة الأساسية للفريق وقادوه للعودة إلى الواجهتين المحلية والقارية.

وحملت فئة واسعة من مشجعي الحسنية مسؤولية هذه البداية غير الموفقة لمكتب النادي، الذي يرأسه حبيب سيدينو، بسبب تفريطهم في العناصر الأساسية للفريق، إلى جانب التعاقد مع أسماء مغمورة في الميركاتو الصيفي.

أما فئة أخرى من الجماهير فقد حملت مسؤولية هذه النتائج السلبية للمدرب رضا حكم بسبب بعض اختياراته إلى جانب طريقة تدريبه للمباريات وأسلوب لعبه الذي بات معروفا لدى جميع الخصوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى