إعلانك هنا

إلباييس: عناصر البوليساريو فروا هاربين خوفا من قصف مغربي

كشفت صحيفة “إلباييس” الإسبانية، في تقرير نشرتها على صفحاتها، أن عناصر البوليساريو فروا هاربين من قصف مغربي.

وقد ذكرت ذات الصحيفة، أن جبهة “البوليساريو” الانفصالية دعت وفدا صحفيا إسبانيا لتغطية ما سموه ب”القصف الذي يشنونه ضد المغرب” منذ أشهر.

كما أضافت الصحيفة نفسها، أن عناصر البوليساريو حاولت الهجوم على منطقة المحبس باستعمال صاروخين باليستيين تقليديين، لافتة أن رادارا مغربيا كان مرئيا على بعد ثمانية كيلومترات رد على الفور بواسطة ثلاث قذائف من طراز “هاون” عيار 120 ملم.

وأضافت “إلباييس” بأنه بعد الرد المغرب فرت عناصر المرتزقة هاربة من المكان، تحت أعين وكاميرات الصحفيين الإسبان، الذين علقوا على الواقعة باستغراب.

وقد قال زعيم جبهة “البوليساريو” إبراهيم غالي إن قواته ستواصل هجماتها ضد المواقع المغربية في الصحراء ما لم يمنح المبعوث الأممي تفويضا واضحا لإجراء استفتاء لتقرير المصير.

وفي مؤتمر صحفي نادر يوم السبت الماضي، أجاب غالي على أسئلة الصحفيين المحليين والأجانب في ربوني، المقر الإداري لـ”الجمهورية الصحراوية العربية الديمقراطية”.

وقد حث غالي في حديثه للصحفيين أعضاء مجلس الأمن على وضع تفويض واضح لإنهاء “استعمار الصحراء الغربية” وتنظيم استفتاء حول تقرير المصير في اجتماع المجلس المقرر عقده في 28 أكتوبر.

وأضاف: “أعتقد أن ممارسات المملكة المغربية وتواطؤ المجتمع الدولي كانت خاطئة. يتعين على مجلس الأمن الدولي تحمل مسؤولياته فيما يجري الآن”.

وعين الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في 6 أكتوبر ستيفان دي ميستورا مبعوثا خاصا للصحراء، بعد رفض المغرب أو جبهة “البوليساريو” نحو 12 مرشحا لهذا المنصب منذ شغور المنصب في مايو 2019.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى