إعلانك هنا

جرسيف ..إستفحال ظاهرة تربية الكلاب الشرشة تبث الرعب في تلاميذ مؤسسات تعليمية

تنامت في الآونة الأخيرة وبشكل لافت للنظر ظاهرة الكلاب الشرسة … في عدد من احياء مدينة جرسيف واماكنها العمومية وأمام أبواب المؤسسات التعليمية، ضمن مشهد يوحي حسب اصحابها بـ”الموضة الشبابية” للتفاخر بها مهددين حياة الابرياء عامة وتلاميذ وتلميذات المدارس على وجه الخصوص.

هذا واستفحلت الظاهرة بمعظم شوارع المدينة وأمام ثانوياتها واعدادياتها، وأضحت معها هذه الموضة هواية لبعض الشباب في مقتبل العمر للتباهي ،غير مكترثين بالمخاطر التي قد تشكلها هذه الكلاب على المارة، و دون وضع أحزمة وكمامات على أفواهها، في مشاهد تزرع الخوف بين صفوف المارة والنساء الحوامل و التلاميذ ، دون التقيد بشروط السلامة الصحية.

و في ظل هذا الوضع فالجهات المعنية مطالبة اليوم بطبيق حازم للقانون المتعلق ب”وقاية الأشخاص وحمايتهم من أخطار الكلاب”، والذي حدد لائحة أصناف الكلاب الخطيرة، الممنوع على المواطنين تملكها أو بيعها أو شراءها أو تصديرها أو استيرادها أو تربيتها.

و في ذات السياق فهذه الظاهرة التي تشهدها المدينة تنضاف إلى مشكل آخر تعاني منه ساكنة جرسيف وهي انتشار الكلاب الضالة والمسعورة في الشارع العام ووسط المدينة دون حسيب او رقيب والتي بدورها تهدد أمن الساكنة وتشكل خطرا عليها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى