إعلانك هنا

توقيف 3 أشخاص بعد انفجار سيارة في ليفربول

أعلنت شرطة مكافحة الإرهاب البريطانية، الأحد، توقيف ثلاثة أشخاص في إطار التحقيق المرتبط بانفجار سيارة أمام مستشفى ليفربول النسائي (شمال إنجلترا) أدى إلى مقتل شخص وإصابة آخر بجروح.

وذكرت الشرطة على “تويتر” أنه “تم توقيف ثلاثة رجال، تبلغ أعمارهم 29 و26 و21، في حي كينزغتون بليفربول بموجب قانون مكافحة الإرهاب”.

وأوضح البيان أنه لم يتم بعد تحديد هوية الشخص الذي قتل في الانفجار. فيما يوجد المصاب بالمستشفى، وحالته مستقرة، وأشار إلى أن شرطة مكافحة الإرهاب بالمنطقة تتعاون بشكل وثيق مع شرطة ليفربول.

وذكرت شرطة مرزيسايد المسؤولة عن ليفربول، في بيان، أن شرطة مكافحة الإرهاب تقود التحقيق، مشيرة إلى أنه لم يتم الإعلان بعد عما إذا كان الانفجار إرهابيا، وقالت: “ما نعرفه حتى الآن هو أن السيارة المعنية هي سيارة أجرة وصلت إلى المستشفى قبل وقت قصير من وقوع الانفجار”.

وأضاف المصدر أن كل الاحتمالات واردة بالنسبة لأسباب الانفجار، وتابع قائلا: “نحض العامة على المحافظة على هدوئهم (لكن مع توخي الحذر)”.

بدوره، أشاد رئيس الوزراء بوريس جونسون على “تويتر” باستجابة أجهزة الطوارئ للحادثة حتى الآن.

وقالت وزيرة الداخلية بريتي باتيل في تغريدة في وقت سابق إن الشرطة تبلغها بآخر التطورات المرتبطة بالحادثة.

وأضافت “تبذل أجهزة الشرطة والطوارئ جهدها لمعرفة ما حصل. من الصائب إتاحة الوقت والمساحة لها للقيام بذلك”.

وأظهرت صور نشرتها وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي موقع الانفجار، حيث فرضت الشرطة طوقا أمنيا وسط تصاعد للدخان الكثيف.

وأفاد قائد جهاز إطفاء مرزيسايد، فيل غاريغان، أن الحريق كان مشتعلا حين وصلت عربات الإطفاء، وأضاف أن شخصا تمكن من مغادرة المركبة قبل اشتعال الحريق، فيما توفي آخر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى